المشاركات

عرض المشاركات من سبتمبر, 2017

بيتُنا قريب

"بمسخصص.. يعني بركاء، المصنعة، السويق، الخابورة، صحم واااا أخيرًا صُحار" يعدد أبي الولايات التي سنمرّ عليها في الطريق من بيتنا إلى مقرّ الكليّة. ____ نصل، أشعر بتوترٍ شديد، أشعر أن أغراضي أكثر وأنا أثقل. ينزِل أبي كل أغراضي بحذر ويضعها فوق بعضها، أستدير نحو كل الجهات وأستوعب.. آباء، حافلات، حقائب كثيرة، ثلاجات وعلب ماء. يقف بابا حين ينتهي تمامًا، ينفض كفّيه، "بابا جبت الكيسة الصفراء ماما حاطة فيها تمر!" يردُّ بالإيجاب، يقف وينظر إليّ، يقف الصخب كلّه ولا أسمع وأرى إلا أبي. “..واهتمي بنفسش وكوني مجتهدة… وصح! لو احتجتي أي شيء ترى عادي أجي من مسقط أي وقت نزين بابا؟" أقف على أطراف أصابع قدمي لأصل إليه، أحضنه، يمضي، وأمضي..
___________ نصفّ أنا وغيداء رفيقةَ الغرفة حاجيّاتنا في غرفتنا المشتٓرٓكة؛ بسكويتاتٌ كثيرة، كورن فلكس، أكياس شاي لبتون، مكسّرات، معمول.. مقلاة للاحتياط، اسفنجة غسل الصحون، منظّفات تنبعث منها رائحة الصبّار.. نصل إلى المكتب.. أقف أمام مكتبي بوقار، أضع إطار صورتي أنا وغادة في أعلى رفّ، كتابٓي الكيمياء والأحياء الضخمٓين في الأسفل، إصّيص نبتة، دفاتر وأشياء. ننتهي…