المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2013

بحرٌ وشتاءٌ وشتات..

19/11/2013.

عندما أكلمتُ عامي الخامس عشر..
 كان جدّي قد وُضِع في سريرِ المشفى قبل ميلادي باسبوعين تماماً (17/مايو – 2/يونيو) ، ثمّ توفيّ بعد شهرين ونصف من عيدي الأسود (16/أغسطس). حزني طبيعيّ فلستُ أوّل من يموت جدّها وهي في سنٍّ كهذا..

ما أُريد أن أًصِل إليه أنّ نوبة اشتياقٍ له تزورني فجأةً في وقتٍ غير مناسب ، فمثلاً اليوم وأنا على مِقعدٍ أمام أمواج البحر وهوائِه شديد البرودة وبينما والداي يمشيان بِبعد عشرات الأمتار عنّي ، وأخواي الصغيران خلفهما.. نظرت إلى البحر وتحسّست الجو حولي ، كل شيءٍ كان طبيعيّاً حتّى تسلَّلَت بعض الذكريات خِلسة لِتقطع تأمّلي ، تلك الذكريات كان تشبه حالي بعض الشّيء ، فقد كانت بارِدةً كَجوّي الآن ، وأصوات الأمواج مثلُها تماماً..

بعد أن تسلَّلت بين أفكاري بدأت تتمثّل صوراً أمامي.. معطفٌ أسود ثقيل ووجهٌ أبيض بشوش ينظر لِمن حوله بِابتسامةٍ طاهرة ، صامتٌ يبتسم فقط ، لا لا ! أقصد أنّه صامتٌ أمامي لكن لا أظنّه صامتاً مع نفسه فابتسامته تُخفي حديثاً أنا مُتيقِّنةٌ من ذلك ، فكلّ صامتٍ ظاهرياً يضجّ بِالأحاديث مع نفسه.. -أتحدّث عن جدّي-
حين أردت أن أوقِف شريط الذكريات هذه وأخرج إ…